مـنـتديات مـلك الـعـراقــ،


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الولاء والبراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوكت اخلص من عذابك

avatar

عدد الرسائل : 128
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 26/05/2007

مُساهمةموضوع: الولاء والبراء   الثلاثاء مايو 29, 2007 2:35 pm

عقيدة الولاء والبراء أصل يجب على كل مسلم أن يتمسك به ؛ لأنها أساس دينه وأساس الملة ، النبي صلى الله عليه وسلم كان محققا لها وهو في مكة ، وكان محققا لها وهو في المدينة ، وكان محققا لها - عليه الصلاة والسلام - في كل أحواله .


وهو - عليه الصلاة والسلام - الأسوة والقدوة الحسنة .


لهذا في قصة الحديبية - كما هو معروف - لما أتى النبي صلى الله عليه وسلم مريدا مكة وجاءه المشركون - وهم في ذلك الوقت ضعفاء - وطلبوا منه أن يرجع ، وحصل بينه وبينهم عهد غليظ أقره - عليه الصلاة والسلام - حتى إنه كان فيه : أنه من يأتنا مسلما يرجع إليهم ، ومن يأتهم منا فلا يرجع إلى المسلمين


وهذا استنكره عمر رضي الله عنه وقال : يا رسول الله : ألسنا على الحق وهم على باطل ؟ [ص-11] قال : بلى . قال : فعلام نقبل الدنية في ديننا


فكان الحق ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وعمل به الصحابة .


وقد قال - جل وعلا - في شأن بعض المسلمين : سورة الأنفال الآية 72 وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلَّا عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ


قال ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره : يقول - تعالى - : سورة الأنفال الآية 72 وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ هؤلاء الأعراب الذين لم يهاجروا ، في قتال ديني ، على عدو لهم فانصروهم فإنه واجب عليكم نصرهم ، لأنهم إخوانكم في الدين ، إلا أن يستنصروكم على قوم من الكفار سورة الأنفال الآية 72بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ أي : مهادنة إلى مدة ، فلا تخفروا ذمتكم ، ولا تنقضوا أيمانكم مع الذين عاهدتم . وهذا مروي عن الأعضاء فقط من يستطيعون مشاهدة الروابط
قم بالتسجيل او الدخول للمنتديات
[ص-12] رضي الله عنه .


والواجب الاستمساك بهذا الأصل . والكمال في الرجوع إلى هدي النبي صلى الله عليه وسلم في أحواله كلها ، فهو - عليه الصلاة والسلام - وصحابته هم الأساس والقدوة في الولاء والبراء .



وعلى الدعاة أن يترسموا هذا الهدي ، ويتمسكوا بهذا الأصل ، وليست الشدة والغلظة على الدوام في كل زمان ومكان هي المحققة لمعتقد الولاء والبراء .


وهناك مسائل لا تطرح على العامة في الخطب ، أو من خلال الوسائل المختلفة . وإنما يبحثها العلماء فيما بينهم .


قال الشيخ العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب : " وخضتم في مسائل من هذا الباب - كالكلام في الموالاة والمعاداة والمصالحة والمكاتبات وبذل الأموال والهدايا والحكم بغير ما أنزل الله ، عند البوادي ونحوهم من الجفاة - لا يتكلم فيها إلا [ص-13] العلماء من ذوي الألباب ، ومن رزق الفهم عن الله ، وأوتي الحكمة وفصل الخطاب " اهـ .


المصدر / الأصول الشرعية عند حلول الشبهات / الشيخ :صالح آل الشيخ /
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الولاء والبراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتديات مـلك الـعـراقــ، :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: