مـنـتديات مـلك الـعـراقــ،


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اي طريق تسلك ايها العاقل؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوكت اخلص من عذابك

avatar

عدد الرسائل : 128
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 26/05/2007

مُساهمةموضوع: اي طريق تسلك ايها العاقل؟؟؟؟   الثلاثاء مايو 29, 2007 2:43 pm

حين ترى أمامك مفرق طريقين :



الأول : طريق شائك صعب وعر ..
أما الثاني : فطريق سهل ميسور ..

بقرب كل منهما لوحة إرشادية وضعتها الحكومة ..
اللوحة الأولى

بقرب الطريق الأول تقول : لا عليك ..

هذا الطريق رغم ما تراه من وعورته وصعوبته وقسوته ،

فإنه وحده الذي يوصلك إلى غايتك التي ترجو الوصول إليها ..

وأما اللوحة الثانية ،

بقرب الطريق الثاني: فتؤكد لك ،

محذرة إياك من سلوك هذا الطريق الذي تراه سهلاً ميسورا ،

فإنه مليء بالأخطار ، والهلاك فيه محقق ، ثم أنه _ على فرض قدرتك
على قطعه _ فإنه لا يوصلك إلى نهاية ..!!
_ قال الشيخ وهو يدير عينيه في وجوه الحاضرين :

السؤال الآن :

أيها العاقل : ترى أي الطريقين تسلك ..؟!!

وسكت قليلا ، كأنما يحاول أن يعرف صدى كلماته ثم قال :
لا شك أن النفس تميل إلى السهل الميسور ،

ولكن العقل يتدخل ويوازن بين ألم قصير ،وعاقبة حسنة ،

وبين لذة قصيرة ، وهلاك محقق .

فيختار سلوك الطريق الصعب __ وإن شق عليه __ ..

أليس كذلك أيها الكرام ؟

اكتفى كثيرون بهز رؤوسهم بالإيجاب :

كأنهم يقولون : ما في ذلك شك .. غير هذا حماقة واضحة ..

ابتسم الشيخ وأطلق تهليلة مد بها صوته في نبرة مؤثرة ، ثم قال :
هذا بالضبط هو مثال طريق الجنة ، وطريق النار ..
_ في الحديث الشريف يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :
( حفت الجنة بالمكاره


وحفت النار بالشهوات )
رواه مسلم.
فطريق النار طريق ميسور ، مليء بالمتع والشهوات واللذائذ ،

ولكن ما نهايته ؟ نهايته غضب الله وسخطه والعياذ بالله ..؟!

نهايته قد تكون : خاتمة سوء يلقاها هذا الغافل عن ذكر ربه ..

طريق خلاصته : ضنك في الدنيا ، وعذاب في الآخرة ..

فأي حماقة أكبر من هذه الحماقة التي يرتكبها أكثر الخلق

وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ..!!؟

وعاد يطلق تهليلة يرفع بها صوته ويمده ،

وتحسب أنها تخرج من قاع قلبه فتصل إلى قاع قلبك فتهزه هزا .

أما فأحسب أني رأيت دمعة كانت تترقرق في عين الشيخ

وواصل حديثه قائلا :
إن طريق الجنة ، يحتاج إلى مجاهدة للنفس الأمارة ، حتى تستوي على الطريق المستقيم

( وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى **

فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى )

( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ )

وتحدث عن معالم على طريق مجاهدة النفس ، ثم قال:

أيها الأخ الحبيب :

حاسب نفسك على ضوء هذه القاعدة _ مثال الطريقين _

..فإن الأمر جد لا هزل فيه ..
وإن دقيقة واحدة باقية من العمر ، إن فيها لأمل عظيم في رحمة الله .

فأين من يعزم ويقرر ويمضي ليصعد إلى القمة رغم أشواك الطريق .

ومن لا يحب صعود الجبال ** يعش أبد الدهر بين الحفر

وتذكروا بديهية أخرى :

إذا كانت النفوس كبارا *** تعبت في مرادها الأجسامُ

فوطنوا أنفسكم أن تكونوا أصحاب همم سامية راقية
همم لا ترضى بغير القمم ..

وهذا ما يعلمكم إياه رسول كم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم :

( إذا سألتم الله الجنة ، فاسألوه الفردوس الأعلى )
اخرجه البخاري

إذا غامرت في شرفٍ مرومٍ ** فلا تقنع بما دون النجومِ

وبارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اي طريق تسلك ايها العاقل؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتديات مـلك الـعـراقــ، :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: